عن كلية إدارة الأعمال

لاحظ المعنيون بتطبيق الإسلام في مجتمعنا المعاصر نقصاً واضحاً في الدراسات التطبيقية الاقتصادية للإسلام، وما يتصل بها من دراسات في مجال تنظيم العمل والإدارة.
لذلك قرر «وقف المركز الإسلامي للتربية» في إطار سياسته العامة الداعية إلى إقامة مؤسسات ثابتة في المجتمع الإسلامي، إنشاء «كلية إدارة الأعمال الإسلامية» كإحدى كليات مشروعه «جامعة الإمام الأوزاعي» والتي مقرها في مدينة بيروت حيث عاش الإمام الأوزاعي وانتشر مذهبه.
والكلية تُعنى بدراسة علوم إدارة الأعمال وما يتصل بها من علوم أخرى من منظار إسلامي، وليس كما هو حاصل في تجارب جامعية أخرى، إذ ألحق الفكر الإسلامي بالفكر الاقتصادي الغربي كدراسات متممة لها. وتهتم الكلية كذلك في دراساتها بواقع العالم الإسلامي المعاصر اقتصادياً وفكرياً، ولا تقتصر الدراسة على موضوعات المعاملات التي وردت في كتب الفقه المعتمدة، بل تتعداها إلى دراسة الوضع الفقهي للمعاملات الاقتصادية والإدارية المعاصرة.

 

وضع الكلية القانوني والأكاديمي
 

صدر المرسوم رقم ٣٤٨٤ بتاريخ ١٥ / ١٠ / ١٩٨٦ الذي أعترف بإنشاء الكلية.

 

معادلة شهادة الليسانس

 

أقرت لجنة المعادلات معادلة شهادات الكلية، وصدر قرار وزارة التربية معادلة شهادة الليسانس
ب
تاريخ (١٣ / ١٠ / ٢٠٠٠ م) رقم (٧٨/٢٥٧)  عن وزارة الثقافة والتعليم العالي، ينص على أن:
تعتبر الليسانس في إدارة الأعمال الإسلامية، الصادرة عن كلية إدارة الأعمال الإسلامية، إجازة جامعية في إدارة الأعمال ـ اختصاص إدارة الأعمال الإسلامية، صادرة عن معهد عال معترف به.

 

معادلة شهادة الماجيستير

 

صدر قرار المعادلة بتاريخ ١٦ / ٤ / ٢٠١٠ م رقم ١٠ / ٣٠ / ٢٠١٠ م بمعادلة شهادة الماجيستير